السبت , أكتوبر 16 2021
الرئيسية / مقالات وآراء / الاتجاه الخامس

الاتجاه الخامس

شارك

د/كمال الشريف…
الكشف القادم.شركاء الشركاء للارهاب
رفعت أمريكا اسم السودان من لائحة الارهاب يوم ١٤ ديسمبر ٢٠٢٠م وقبل ذلك قالت إنها أصدرت تشريعا أو فتوي كما يقول العلماء الأذكياء في مجالس التشريعات والقوانين الامريكية المختلفة
قالت فيه إن على الجيش السوداني ان يتبع شركاته إلى السلطة المدنية حتي يساعد ذلك في تنمية اقتصاد وكل عيش الشعب السوداني..
انها بداية وضع آخر للتعامل مع الأموال المتحركة في داخل السودان وخارجه من داخل السودان ليست فزورة
ولكنها حرب مراقبة للدولار الأمريكي وحركة تدويره في السودان منذ تسعينات القرن الماضي.
ايام مصنع الشفاء الذي قصف بيورانيوم مخصب…… اي والله العظيم….الأهل العلم الذين علموا ذلك وتاجروا في أدوية السرطان..
نعود لمتابعة ومطاردة أمريكا لدولارها في السودان
كما قال روجر ونتر إن الاستثمارات المختلفة في السودان بمشاركة افراد وارهابين عرب يمتلكون أموالا طائلة بدانا محاربتها في دول خليجية وعربية مختلفة ورحب بها السودان انتهي كلام ونتر
احد كبار موظفي رايس في السودان).
وقالت اسرائيل في زمن سابق إنها تعلم جيدا ان الأسلحة التي تصنع في السودان وتهرب عبر السودان بواسطة شراكات أمنية ونظامية وعسكرية مابين ارهابين ورجال اعمال أسلحة
يجعلون من السودان قواعد صناعة وتركيب لهذه الاسلحة المدمرة إن تلميح امريكا بضرورة أن تكون شركات الجيش السوداني تابعة لاقتصاد الدولة عبر تشريع او قانون اوحتي تصريح
يؤكد ان ما ذكر سابقا بان اموال تطاردها امريكا في لائحة الارهاب في العالم تستثمر في السودان
في اتجاهات مختلفة
انها المرحلة الأولى في تصنيف شركات القطاعات المختلفة في السودان ومن بينها شركات المنظومات الدفاعية بمختلف مسمياتها ما بين
اذرع ارهابية وغير ذلك من مسميات امريكا (الغايب) يكلم
المهدد بسقوط حكومة المدنيين وفشلها انها الحرب القادمة على شركاء الشركاء في صناعة الإرهاب في السودان
حتي وإن كانت بيتزاء
اوشاورما شامية.





شاهد أيضاً

هجو : ينتقد مبادرة حمدوك ويصف الانتقالية بالهشاشة

شاركديساب – نقلاً عن اخبار السودان انتقد القيادي بالجبهة الثورية ورئيس مسار الوسط وعضو مجلس …