السبت , أكتوبر 16 2021
الرئيسية / مقالات وآراء / رسالة واحدة من السودان الى فرعون

رسالة واحدة من السودان الى فرعون

شارك

محمود خالد
١٦ديسمبر ٢٠٢٠م
من سودان المندوب السامي سفير الاستعمار البريطاني إلى رئيس دولة الاستعمار الحديث…
السلام على من اتبع الهدى …
هل اصبحت الدول عندكم مثل الطلاب حتى تعاقبوها وتحاصروها وتصيغون لها القوانين ونظم الحكم…
هل السودان الحر المستقل اصبح تحت وصايتكم…
الى متى تستمرون في تجنيد ابناء شعبه وتسخرونهم عبيدا لخدمة امريكا ونظامها الاقطاعي العنصري البغيض…
الى متى تسعون لتجويع الشعوب وتركيع الشعوب…
الى متى تدللون دويلة اليهود الغاصبين وتكونوا سوطها وعصاها وفتوتها وتسلطوها على رقاب الشعوب….
الى متى تهدرون موارد بلدكم ومصالح شعبها من اجل عيون الصهاينة حتى اصبحتم عدوا لحركات التحرر واصبحت تستهدف شعبكم ومصالحكم…..
رئيسكم جلاد وسياف لدولة البغي …
سلاحكم موجه للضعفاء …
قمح الأرض لتركيع الجياع…
التكنولوجيا والعلوم للتجسس على الخلق وخرق الخصوصيات…
جبروتكم لفرض عقائدكم الفاسدة ومحاربة الاديان والحريات…
اعلامك لفرض مصطلحات الكذب والبهتان وحتى دين الإسلام والسلام لم يسلم منكم…
حتى اذا قتل واحد منكم خلقا قلتم نشك في سلامة عقله… واذا قتل مسلم شخصا قلتم هذا ارهاب الاسلام…
اخسرتم الكيل والميزان…
شحنتم السفن بأحرار افريقيا وسقتوهم عبيدا يعملون في المزارع والمناجم….
جعلتم بينكم وبينهم سورا …
مطعم السود ومطعم للبيض..
حلاق … نادي …
جعلتم سواد البشرة عقابا…
وبياضها كسبا واخلاقا….
حتى اذا ادخل اسود يده في جيبه لزمتم الارض خوفا من حمله مسدسا…
الصقتم الرعب والجريمة والتزوير بالسود…
من غيركم يصنع آلة الحرب والدمار …
من غيركم حاضنة العصابات والاجرام والمخدرات …
من غيركم يدير تجارة البشر والدعارة ..
من غيركم يقتل الاب والام والزوجة والولد ويجلب الخوف ويبيع الانتحار …
من غيركم ينشر الشر والكراهية والعنصرية ..
من غيركم يخرب اقتصاد العالم ويفشي الربا والمضاربات ويسرق ماس وذهب وخيرات افريقيا…
من غيركم ركب الهندي حمارا…
من غيركم استباح ارض مصر وشعبها …
من غيركم اغتال فيصل واخترق اسرة ال سعود…
من غيركم اوى محافل الماسون…
من غيركم جند كتائب المخابرات والتجسس.
من غيركم بنى السجون وملأ معتقلات غوامتنامو وبغداد وجعل السجناء لعبا وحيوانات للتسلية والتصوير..
من غيركم حاك المؤامرات والانقلابات وسعى بالوشاية والشائعات ولفق الحكايا والقصص وصور الزيف والاقمار وساق زوراً قصص السلاح العراقي…
من يتجسس على تلفونات الناس وبيوتهم…
من غيركم يترصد هفوات البسطاء والسفراء والوزراء ويبتز ويضغط ويشهر …
من غيركم القرصان نهاب ثروات امريكيا اللاتينية …
من اعتدى على البيئة وافسد المناخ وقتل حتى الطير والاسماك…
من سرق مقتنيات الاثار وحرف التاريخ ….
اما ان لطاغوتكم وفرعونكم ان يرعوي…
قبل ان تحرقه الكراهية والانانية التي يبثها نارا على الناس والبلاد…
الا تعلمون ان الشعوب قد وعت الدرس..
الا تعلمون ان ليل الظلم الى انقشاع…
سيأتي فجر الخلاص حتما…
ويجدكم تعمهون تمدون في غيكم …. فبشراكم بطينة الخبال…
بشراكم بالوقوع في برميل الزيت الاسن …
سيغسل الثوار اجسادكم وارجاسكم بالماء والقرض والصابون والصودا …
سيلقون بكم في بركة وظلام…
تحترقون بغيكم ببغضكم بغلكم …
سيكون فراشكم شوكا …
واكلكم خمطا واثلا…
القطران على سرابيلكم والسلاسل حديد…
والصدأ والقيح من ادباركم وافواهكم…
تلفظكم الإنسانية الى حظائر الخنزير…
يا احفاد المستعمر القديم…
هل من توبة …
هل لكم من رجعة …
من غيكم وحقدكم …
هل تردون ما سرقتوه…
فقلب السودان طيب مسالم…
هل ترجعون ابار شيفرون المصبوبة بالحجر…
هل ترجعون ذهب شيبون…
هل ترجعون المسروق تمثال الملك اسبلتا المروي العتيد من متحف بوسطن …
ذهب الاميرة اماني شختو من متحف بون وكندا الذي سرقه الايطالي هاتك الهرم السادس المروي الكبير..
غدا تنفث نار الغضب والثورة تحرقكم واذنابكم وبعض عملائكم والحزب العجوز.





شاهد أيضاً

هجو : ينتقد مبادرة حمدوك ويصف الانتقالية بالهشاشة

شاركديساب – نقلاً عن اخبار السودان انتقد القيادي بالجبهة الثورية ورئيس مسار الوسط وعضو مجلس …