الإثنين , سبتمبر 20 2021
الرئيسية / مقالات وآراء / إغلاق المدراس …

إغلاق المدراس …

شارك

الرحيق

نهى بدرالدين

أصبح التعليم الأن في وضع مؤلم كل منا يشكو ذلك الضيق ، الذي تنعكس أثاره علي شبابنا وأبنائنا اليوم.

منذ شهر مارس أغلقت المدراس أبوابها إلي الأن ،ونحن علي أمل أن تفتح لكن هذا الأمل تهزهٌ خيبة قوية .يعانون من تلك الكارثة مستقبل متدهور ،أعمار ضائعة ،وأفكار متشتتة تبعث لهم الحيرة بين انتظار هم للعام القادم الذي لا يعرفون أوانه ، او تركهم للمدارس وتقبلهم للجهل الذي سيأتيهم ،تحطمت رغبتهم وتملكهم اليأس للوصول الى ذلك المستقبل الذي كانوا يَروْنه مشرقا بأحلامهم الجميلة.

أما اليوم نرى كثير من الشباب يقتلون ذلك الفراغ بتجوالهم في الأسواق وإنجازهم

للأعمال الشاقة .التي لاتناسب أعمارهم ،

ولاننسي فتياتنا آيضا .الكثير منهن تزوجن وهن في سنٍ مبكرة ، كانت الدراسة تمثل دافع لهن ولكن اين هي الآن؟

 المدراس التى كانت تريبهم وتزرع فيهم القيم والأخلاق وتكف عنهم الجهل أصبحت مكان يختبأ فيه لتعاطي الممنوعات .

اه..اه

إستئناف بعد إستئناف ولا ندري إلي متى يستمر هذا.





شاهد أيضاً

هجو : ينتقد مبادرة حمدوك ويصف الانتقالية بالهشاشة

شاركديساب – نقلاً عن اخبار السودان انتقد القيادي بالجبهة الثورية ورئيس مسار الوسط وعضو مجلس …