الإثنين , يونيو 14 2021
الرئيسية / الاخبار / تغول علي مدرسة بمدينة نيالا وتعهد حكومي بإستعادتها

تغول علي مدرسة بمدينة نيالا وتعهد حكومي بإستعادتها

شارك

ديساب / نيالا

اكد أبو سفيان عبدالله محمد المدير التنفيذي لمحلية نيالا شمال حرصه علي إستعادة مساحة مدرسة البشائر الأساسية بنات بحي الرياض بمحلية نيالا شمال بجنوب دارفور بعد التغول عليها من قبل مواطنين وتحجيم مساحتها وقال أبو سفيان ل(ديساب) ان الفساد الذي إستشري خلال العهد المباد هو السبب في التغول علي المساحة مشيدا بجهود اللجنة في عدم إصطدامها مع المجتمع المعتدي وإستعادة الحقوق عبر القانون وإتباع الإجراءات القانونية حيال ذلك.


وشدد علي ضرورة معالجة الخطأ ومحاسبة كل من تورط في بيع مساحة المدرسة واصفا حال المدرسة”لا يليق بالتعليم”.
ووصف بحر صالح أحمد أمين عام المجلس التربوي للمدرسة عملية التغول بالعار وأشار إلي ان المساحة الكلية للمدرسة تبلغ (22500) متر مربع وتم تأسيسها في العام 1993 بتصديق من سلطات الأراضي والشئون الهندسية وأردف قائلا لكن تم تحجيم مساحة المدرسة لأقل من النصف وإخراج دورة المياه خارج أسوار المدرسة وهدم فصل الصف الأول وروضة الأطفال بعد أن أصبحا داخل إحدي المنازل وأضاف” المدرسة الوحيدة للبنات بحي الرياض ولمربعات (18 وحتي 24 د).
وناشد بحر السلطات بإستعادة مساحة المدرسة ومحاسبة المتورطين في الامر.
وطالبت أم الماحي مديرة مدرسة البشائر بنات السلطات بالتدخل العاجل وإنقاذ المدرسة بعد تعطل المناشط الرياضية وتكدس الطالبات في الساحة الضيقة بالمدرسة بعد التغول ووصفت حال المدرسة بالمذرئ وزادت”المواطنين واصحاب السيارات جعلوا المدرسة طريقا لهم وعدم تسوير المدرسة يسبب الكثير من المشاكل وإستخدم البعض الجزء الشمالي كزريبة إبل”
وتأسفت لخروج دورة المياه خارج المدرسة وطالبت بإستعادتها وتحديد حدود المدرسة بدقة.
ولفتت أم الماحي إلي النتائج المشرفة للمدرسة في الإمتحانات الولائية رغم الظروف التي تمر بها ومن بينها عدم توفر المياه والبيئة ومخاطر الخريف.
ووقف موفد”ديساب” علي حجم الإعتداء ميدانيا بمدرسة البشائر بحي الرياض والتي تدرس بها (570) تلميذة من مختلف مربعات الحي.

شاهد أيضاً

الحزب الجمهوري يدعو للمصادقة على (سيداو) دون تحفظات

شاركالخرطوم : ديساب رحب الحزب الجمهوري بإجازة مجلس الوزراء لمشروع المصادقة على اتفاقية “سيداو”، بينما …