السبت , أكتوبر 16 2021
الرئيسية / الاخبار / منتدى المشاورات الشبابية: قضايا واتجاهات وتحديات الشباب بجنوب كردفان

منتدى المشاورات الشبابية: قضايا واتجاهات وتحديات الشباب بجنوب كردفان

شارك

 ديساب – وكالات

نظمت حكومة ولاية جنوب كردفان منتدى المشاركات الشبابية تحت شعار “نحو مشاركة فعالة في قضايا السلام والتنمية” بالتعاون مع وكالات اليونيسف والمفوضية السامية للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية في مدينة كادقلي في الفترة من السادس الي الثامن من سبتمبر الجاري .

ونظم المنتدى على خلفية ثورة ديسمبر المجيدة ليشكل منصة للشباب والشابات يتم عبرها التداول حول كيفية تحويل أهداف الثورة لواقع ومن ثم قيادة التغيير المنشور.

وبدأت فعاليات المنتدى بالمشورة الشبابية والنزول لمستوى المحليات ال(17) بالولاية بعملية واسعة لإدارة حوار مع الشباب من الجنسين والتي افضت لاعداد وثيقة حددت التحديات والقضايا الاستراتيجية التي تهم الشباب.

وشهد المنتدى برنامج مكثف تضمن تعريف الشباب والشابات بالاطار النظري المناسب لتحقيق أهداف المنتدى والتي شملت دراسة اسس تحقيق السلام المستدام والنهضة والتخطيط الاستراتيجي واختيار التوجه الاستراتيجي وصياغة الاستراتيجية بجانب التعرف على قضايا النوع والاستماع للوثيقة الدستورية المحددة للقضايا والتحديات التي تم استنباطها من نتائج الدراسة الميدانية بالمحليات.

وتناول المنتدى استراتيجيات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المتعلقة بالشباب وتعريف الشباب على الرؤية السودانية 2040 م. وتم تشكيل الشباب والشابات في منظومة جماعية شملت كافة محليات الولاية تناولت تطوير وثيقة القضايا والتحديات وتطوير وثيقة للتحليل الرباعي وإعداد مقترح لاستراتيجة الشباب.

وناقش المنتدى القضايا التي تؤثرعلى الشباب بمناطقهم والنزاعات التي لفتت انتباههم وجرائم العنف والنهب والقتل والبطالة والهجرة والمخدرات والنزوح والبنى التحتية.

كما تطرقت مشاورات المنتدى الى اهم انواع النزاعات واسبابها وهي نزاعات الموارد والنزاعات القبلية والسياسية والثقافية والاجتماعية والناتجة عن القتل تحت مظلة الشرف.

ومن خلال المشاورات تبين عدم وجود تجارب ومشاركة الشباب في قضايا المجتمع حيث ظهرت من خلال التداول عدة أنشطة لفتت الي دعم قضايا البيئة وصحتها والمساعدة في التعليم وفض النزاعات ودعم النازحين والعائدين ودعم قضايا النوع وإقامة مبادرات للمسرح لمعالجة المشكلات الاجتماعية ودعم الفترة الانتقالية عبر الانشطة والبرامج الشبابية والإعلام.

ودفع الشباب بالمنتدى برؤي لادوراهم المستقبلية في المجتمع وهي تطوير مجتمعاتهم ودعم القضايا التي تخص المجتمع والمساهمة في التنمية والاذهار والنماء وبناء القدرات وتنمية المهارات.

واتفق الشباب على وضع خطوات قابلة للتنفيذ تسهم في دعم الشباب لتحقيق الآمال والطموحات والأحلام وهي تحقيق الأمن والسلام والتعايش السلمي وتوفر فرص العمل والمشاريع الإنتاجية للشباب وبناء واعادة بناء المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية وبرامج وعمليات المصالحة الاجتماعية والعدالة الانتقالية وانصاف الضحايا ومعاقبة الجناة والمساهمة في معالجة قضايا النازحين والعائدين واللاجيئن وتوفير الخدمات الأساسية والبنيات التحتية والطرق.

وأظهر الشباب من خلال مشاورات المنتدى رغبة في المساهمة والمشاركة في السلام الاجتماعي ووضح ذلك بتكوين أجسام شبابية تعمل من اجل فض النزاعات وبناء السلام وقدرات الشباب في تقافة الحوار وكيفية نشر ثقافة السلام واكتساب المهارات الأساسية لفض وادارة النزاع وبناء السلام وتحويل الصراعات بجانب التثقيف المدني وقيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان.

ورأى الشباب من خلال المشاورات ان يتم بناء قدراتهم في مجال التدريب المهني مع مراعاة التطورات في التكنولوجيا ودعم مشروعات إنتاجية للشباب من الجنسين وإدخال التقانات الزراعية للشق النباتي والبستاني والحيواني وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام وتحسين وتطوير الصحة والتعليم وصحة البيئة.

وحدد الشباب خلال المشاورات أصحاب المصلحة من المؤسسات الحكومية والمنظمات الدولية الداعمة ووكالات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني وتم تخصيص كلا من (UNHCR, IOM, UNICEF, AND SFCG) والوزارت والوحدات الحكومية ذات الصلة وقوي الحرية والتغير ولجان المقاومة والفنانين والمبدعين والخبراء كجهات يمكن أن تسهم بصورة مقدرة في دعم برامج الشباب ومساعدتهم في التخطيط لخطة استراتيجية ومن ثم تنفيذها على ارض الواقع من اجل واقع ومستقبل واعد للشباب والاجيال القادمة.





شاهد أيضاً

الحرية والتغيير تعلن دعمها لحمدوك وحكومته وللجنة تفكيك التمكين

شاركديساب – وكالات اعلنت اللجنة القيادية المُفوّضة لقوى الحرية والتغيير عن دعمها لحكومة ورئيس الوزراء …